الشراء والبيع 

 

 
 
من غشنا ليس منا   ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل، والمنان، والمنفق سلعته بالحلف الكاذب 
لبيعان كل واحد منهما بالخيار على صاحبه، ما لم يتفرقا، إلا بيع الخيار  رحم الله عبدا سمحا إذا اشترى سمحا إذا اقتضى  
لا يحل لأحد أن يبيع شيئا إلا بين ما فيه , ولا يحل لمن علم ذلك إلا بينه   ليأتين على الناس زمان، لا يبالي المرء بما أخذ المال، أمن حلال أم من حرام 
لبيعان كل واحد منهما بالخيار على صاحبه، ما لم يتفرقا، إلا بيع الخيار   
   
   
   
   

 

الرجوع للصفحة الرئيسية

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:" مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل يبيع طعاما , فسأله: كيف تبيع؟ " , فأخبره , " فأوحي إليه أن أدخل يدك فيه , فأدخل يده , فإذا هو مبلول فقال: ما هذا يا صاحب الطعام؟ " , قال: أصابته السماءيا رسول الله، قال: " أفلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس؟
وفي رواية: أفلا عزلت الرطب على حدة , واليابس على حدة , فيبتاعون ما يعرفون؟ , من غشنا فليس مناوفي رواية:" من غش فليس منا "

عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم » قال: فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرارا، قال أبو ذر: خابوا وخسروا، من هم يا رسول الله؟ قال: «المسبل، والمنان، والمنفق سلعته بالحلف الكاذب»
ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة، ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل، والمنان، والمنفق سلعته بالحلف الكاذب

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « البيعان كل واحد منهما بالخيار على صاحبه، ما لم يتفرقا، إلا بيع الخيار »

عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : رحم الله عبدا سمحا إذا اشترى سمحا إذا اقتضى

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " لا يحل لأحد أن يبيع شيئا إلا بين ما فيه , ولا يحل لمن علم ذلك إلا بينه "

عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: « ليأتين على الناس زمان، لا يبالي المرء بما أخذ المال، أمن حلال أم من حرام »

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت النار أولى به "
وفي رواية: " كل لحم نبت من سحت , فالنار أولى به "